الاتصالات البيعية pdf

كتاب الاتصالات البيعية pdf

الاتصالات البيعية pdf
الاتصالات البيعية pdf


من الكتاب 


قيل قديما :

"إنه ما لم يقم شخص ما ببيع شيء ما لشخص ما مقابل شيء ما فإن البشر سيعيشون فى مجموعات صغيره معزولة "

ولو تبصرنا في هذه المقولة جيدا لوجدنا أن الشخص الأول هو ما تعارف عليه البشر بمسمى البائع أما الشخص الثاني فهو ما تعارف عليه البشر بمسمى المشتري. أما الشيء المباع فقد يكون سلعة كالأرض والمسكن والسيارة والساعة ومختلف أنواع الأطعمة والمشروبات وغيرها مما يقتنى ويستنفع به. وقد يكون الشيء المباع خدمة ينتفع بها كخدمة غسيل الملابس وخدمة حلاقة الرأس وخدمة التوصيل بوسيلة النقل من موقع إلى آخر ، كما يمكن أن يكون الشي، المباع معلومة يستفاد منها فلا هي سلعة ملموسة
يستنفع بها ولا هي خدمة محسوسة يستنفع بنتيجتها، بل هي معلومة مدركة يستنفع باستغلالها في الاستخدام المناسب ومثل ذلك معلومات الأخبار ومعلومات أسعار الأسهم والمعلومات المرتبطة بحقائق حول البلاد والبشر كأعدادهم ونموهم ونحو ذلك. وعلى غرار المعلومة يمكن أن يكون الشيء المباع فكرة حيث إن لها نفس خصائص المعلومة، وختام المقولة أن الشيء المقابل للشيء المباع هو قيمته أو المنفعة المتحققة من استخدامه والتي غالبا ما تحسب بالقيمة المالية (تقيم بالمال) .

من هنا لو أعدنا طرح المقولة بأسلوبنا الحديث لقلنا:


إنه ما لم يقم البائع ببيع سلعة أو خدمة أو معلومة أو فكرة مقابل قيمتها فإن البشر سيعيشون فى مجموعات صغيرة معزولة، لذلك فإن النمو البشري قد يسره الله بسبب التفاعل الناتج عن عمليات البيع المختلفة التي يزاولها البشر.

 




المصدر المؤسسة العامه للتدريب التقني والمهني تخصص تقنية ادارية قسم التسويق.