كتاب رائع عن المحركات النفاثة pdf


كتاب رائع عن المحركات النفاثة في الطائرة فيوضح كيف تعمل و تطور صناعة  الطائرات النفاثة  وكيف يعمل المحرك وأنواع المحركات النفاثة مع توضيح لمعاني المفردات العربية وايضا مسرد المصطلحات الانجليزية وترجمتها الي العربية.

كتاب رائع عن المحركات النفاثة pdf
كتاب رائع عن المحركات النفاثة pdf 

كتاب رائع عن المحركات النفاثة pdf 

 جزء مختار من الكتاب 


أنواع المحركات النفاثة 

محرك احتراق داخلي Iternal combustion engine : يقوم هذا المحرك الحراري بحرق الوقود داخله فقط ، وليس في الخارج كما في المحركات الأخرى .

2. محرك توربيني بدفاعة قناتية (Ducted –fan Turbine engine) : أحد المحركات التوربينة النفاثة حيث تعمل دفاعة ذات مرحلة أو أكثر بعدد مراحل تربينية الضغط المنخفض في مسلك حلقي على دفع الهواء إلى كلٍ من الضاغط ذي الضغط العالي والى الحيز الحلقي لتصريف العادم ، وفي هذ1 المحرك تكون نسبة التخفيف التحويلي أعلى منها في المحرك التربيني الغازي التحويلي، وصمم المدخل بحيث يتم التحكم مباشرة حتى تكون سرعة الهواء بالنسبة الى أرياش الدفاعة غير متأثرة بالسرعة الهوائية للطائرة , وهذا المحرك يولد دفعا أكبر مما يولد محرك نفاث أخر عند السرعات الهوائية المنخفضة .

3. محرك تربيني غازي تحويلي (BY-pass gas Turbine Engine) : محرك تربيني نفاث ضاغط كبير نسبياً للضغط المنخفض , ويحول بعض الهواء الخارج من داخله حول ضاغط الضغط العالي والتربينة الى داخل الماسورة النافورية , وقد يستخدم هذا الهواء في تشغيل حارق لاحق ، مما يعمل على خفض سرعة الغازات المنصرفة ، مما يحسن الكفاية الدسرية ويخفف من مستوى الضوضاء في مرحلة الطيران .

4. محرك توربيني مروحي (Turboprop Engine) :محرك نفاث يقوم بسحب الهواء الى داخلة ويدير المروحة ، فيتولد عن ذلك دفعا جزئيا من المروحة ودفعا جزئيا من النافورة الخلفية ، ويستخدم المحرك التوربيني المروحي في كثير من الطائرات الصغيرة ، وهذا النوع من المحركات فعالاً عند الارتفاعات المنخفضة والسرعات المتوسطة التي تبلغ في المتوسط نحو 640كم/الساعة وزودت المحركات الجديدة من هذا النوع بمراوح قصير ة الطول وكثيرة العدد وتم إدخال التعديلات عليها لتكون أكثر فعالية في السرعات العالية .

5. محرك توربيني نفاث (Turbo-jet engine) : يقوم هذا المحرك بسحب الهواء الى داخله ، ويتكون هذا المحرك من ضاغط وغرف احتراق وتربينة غازية تولد دفعا مسبقا بواسطة الغازات الساخنة التي تمر حول مخروط العادم وتخرج من منفذ الدسر ، وتكون القدرة لمنتفع منها بأكملها على هيئة اندفاع نافوري ، وهنا ينشأ الدفع المقدم من قبل المحرك عن قوة سرعة إفلات غازات العادم من المؤخرة ، ولزيادة قوة الدفع لبعض المحركات النفاثة لدى الطائرات المقاتلة يوجد هناك قسم ما بعد الإحراق ويوضع قبل العادم وهو عبارة عن عدة أنابيب موزعة بشكل منظم لنشر رذاذ الوقود على الهواء المحترق والقادم من المحرك مما يزيد من حرارة الهواء وتمدده ، وبزيادة هذه الحرارة تزداد قوة الدفع أثناء الإقلاع وتزداد أكثر أثناء الطيران بسرعات عالية .

أكمل القراءة من الكتاب .

والكتاب للمبدع : عمار سند علي عبدان 

اتمني ان يكون مفيدا لكم .